الإنفجار الشاطري (1)

9 أبريل 2012 أضف تعليق Go to comments

الانفجار الشاطري (1)
بقلم/د.محمد الشيخ

لماذا تغير القرار؟؟
(1)لم ينجح الإخوان في إقناع مرشحين ذوى خلفية إسلامية وغير محسوبين على التيار الإسلامي مثل المستشارين أحمد مكي وحسام الغريانى وطارق البشرى.
(2)تمسك العسكري بعدم ترك أي مساحة لتمتلك الأغلبية أي سلطة تنفيذية ومن ثم إفشال البرلمان في عيون منتخبيه.
(3)عدم وجود شخصية من المطروحين من خارج المحسوبين على التيار الإسلامي جديرة ومؤتمنه على المنصب.
من (1)و(2) و(3) يتضح أن الإخوان مضطرون الى أحد الخيارات التالية:
(1)دعم أحد المرشحين الإسلاميين المطروحين .
(2)النزول بمرشح جديد.
وبدراسة الشخصيات المطروحة وجد التالى:

(1)الشيخ حازم والدكتور عبد المنعم سيحسبون على أنهم مرشحو الإخوان ؛ لأنهم كانوا من الإخوان لمدة عشرات السنين قبل أن يتركوا الجماعة منذ أقل من عام.
(2)بالرغم أنهم سيكونون محسوبين على الجماعة إلا إنهم غير ممثلين لبرنامج الجماعة وغير ملتزمين برؤيتها ومواقفها وكل أحزاب العالم تقدم مرشحها الذي تضمن تمثيله للحزب وهو يكون حريصًا على تنفيذ البرنامج الذي يرتقى بحال الوطن والمواطنين ؛ ليضمن إعادة انتخابه وفى ذات الوقت يكون هذا المرشح ملتزمًا بضوابط ورؤية الحزب لكي يضمن أن يرشحه الحزب للمرة التالية.
(3) لايوجد بين المرشحين المطروحين من عليه حالة توافق بين التيار الإسلامي المنظم فأربع جماعات منظمة لم تؤيد على سبيل المثال الشيخ حازم ،وهم : الإخوان والدعوة السلفية والجماعة الإسلامية والتبليغ في حين أيدته جماعه منظمة واحدة وهى الجبهة السلفية، والدكتور عبد المنعم لم يعلن أي تيار إسلامي منظم تأييده له.
(4)إذا كان قرار الأخوان سوف يتغير وسيضطروا ليكون التيار الإسلامي في سدة الحكم فليتقدم التيار الإسلامي بأقوى المرشحين لضمان اكبر نسبة لنجاح المشروع وليس من المنطق أن يقيد نفسه للإختيار بين انسب المطروحين فقط بغض النظر عن خبراتهم وإمكانياتهم.

تفتيت الأصوات:
(1)الأصوات كانت بالفعل مفتته وخاصة مع عدم توافق أغلب الجماعات المنظمة على أي أحد من المطروحين.
(2)التنازل شرعًا يكون لمن هو أرضى لله أمانة وكفاءة وليس للأسبق بغض النظر عن إمكانياته.
(3)برغم الهجمة الشرسة إلا إنه في خلال يومين فقط أعلنت الجماعة الإسلامية تأييدها للشاطر والدعوة السلفية في الطريق بل وحدث ما لم يحدث لأي مرشح آخر حيث تنازل عبدالله الأشعل وزير الخارجية الأسبق لصالح الشاطر.
(4)بالرجوع لنتيجة الاستفتاء ونتيجة انتخاب مجلسي الشعب والشورى يتضح أن الإسلاميين الفاعلين يمتلكون ثلثي الكتلة التصويتية ،وهذا معناه أنه حتى لو استمر الوضع الحالي فإن هناك إعادة ستكون بين الشاطر وأبو إسما عيل أو أحدهما مع آخر.

الاستحواذ على كل السلطات:
(1)كل الأحزاب في العالم لابد أن تدخل في البرلمان والحكومة والرئاسة لتمتلك كافة السلطات والصلاحيات لتنفيذ برنامجها الذي سيحاسبها عليه الشعب وأمريكا مثال على ذلك.
(2)المحاسبة في هذه الحالة الموجودة في كل دول العالم تكون من الشعب للحزب الحاكم في الانتخابات النقابية والبرلمانية والمحلية والرئاسية التي تعقد بشكل دوري ومتوال.
(3)سيضطر البرلمان أن يستخدم كل سلطاته الرقابية على حكومة حزب الأغلبية البرلمانية ؛لأن تقصير الحكومة سيسقط نواب ذلك البرلمان في الانتخابات المقبلة بل سيحاسب الحزب نفسه الرئيس ؛ ليضمن أن أداءه في الاتجاه الصحيح حتى لا ينعكس ذلك على الحزب في أقرب اختبار انتخابي
(4)النظام البائد حالة لا يقاس عليها ؛ لأنه لم يأت بالانتخاب بل كل السلطات كان يتحكم فيها عصبة استولت على البلد واستمرأت تزوير الانتخابات.

رجل أعمال ورئيس له رئيس:
(1)لم يكن الاعتراض على عز ونظيف وغيرهم كونهم رجال أعمال بل لأنهم لصوص بغض النظر عن المهنة التي يمتهنونها.
(2)في كل دول العالم المتحضر يقدم الرئيس ذمته المالية فور انتخابه ويحاسب عليها عند خروجه الإجباري من السلطة بعد قضاء المدتين ومن ثم فهو سيكون حريصًا على أن يضع تلك اللحظة في اعتباره.
(3)لا يعقل أن يتصدر أحد للعمل العام فضلاً أن يتقدم للرئاسة وهو موظف بل لا بد له أن يكون لديه مشروعه الخاص الذي يدر عليه دخل يجعله متفرغًا للعمل العام وعليه فإن كل المرشحين بلا استثناء قطعًا لديهم مشروعاتهم الخاصة ورءوس أموالهم الخاصة .
(4)رامسفيلد كان وزير دفاع أمريكا وهو مشارك رئيسي في كبرى شركات الدواء العالمية وأشهر المنتجات التي تنتجها شركة “روش” هو التاميفلو لعلاج أنفلونزا الطيور.
(5)تقدم مستقلين للرئاسة ثم دراسة الأحزاب لأيهم يتوجه الدعم هذه بدعة غير موجودة إلا في بلد الإفتكاسات مصر بل يكون التنافس الرئاسي بين أحزاب وبرامجها ومن ثم يقدم الحزب مرشحًا تابعًا له ،و كل رؤساء الدول المحترمة لهم رؤساء وهم رؤساء أحزابهم ولهم مرجعية هي حزبهم وليس الشاطر والإخوان بدعه في ذلك ..!
للحديث بقية في مقال تالي

Advertisements
  1. لا توجد تعليقات حتى الأن.
  1. No trackbacks yet.

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s